الرئيسية » أخبار نقابية » بيان بخصوص نية الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني
IMG_2567

بيان بخصوص نية الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني

 

بيان صادر عن مجلس النقباء

بخصوص

 نية الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال والتطورات الاخيرة للاحداث في فلسطين

 

يتابع مجلس النقباء بقلق بالغ تسارع الأحداث في فلسطين، والتجاوزات الصهيونية الممنهجة التي تتلقى دعما غير مسبوق من الادارة الامريكية بشكل ينذر بتغيرات جذرية وكارثية في واقع القدس والحرم القدسي الشريف.

إن التصريحات الصادرة عن البيت الأبيض مؤخرا والتي تؤكد نية الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلانه الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الصهيوني ثم نقل السفارة الامريكية اليها تمثل تطورا خطيرا يسمح للاحتلال برفع وتيرة انتهاكاته.

لا يختلف متابعان لمجريات القضية الفلسطينية وتاريخها على انحياز الادارات الامريكية المتعاقبة الى الاحتلال الصهيوني ودعمها اللامحدود سياسيا وماليا وعسكريا للاحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني وآماله بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، الا ان ما تنوي الادارة الامريكية الاقدام عليه من الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال واعتبارها “العاصمة الأبدية وغير القابلة للتجزئة للشعب اليهودي” يشكل مرحلة متقدمة من الانحياز والانقلاب على هذه التطلعات والامال وسيفضي بالضرورة الى ردات فعل تؤثر على المنطقة برمتها.

وتعتبر هذه التوجهات للادارة الامريكية بمثابة ضوء اخضر للاحتلال لممارسة انتهاكاته للحرم القدسي الشريف، والتي تطورت تطورا غير مسبوق باقتحام الاحتلال لصحن قبة الصخرة المشرفة، في سابقة خطيرة تثبت اقدام الاحتلال على مرحلة جديدة من تغيير الوضع القائم في القدس.

يضاف الى ذلك ما تناقلته وسائل الاعلام بخصوص بيع بطريركية الروم الأرثوذكس عقارات تابعة للكنيسة في القدس الغربية لجهات يهودية وأجنبية، حيث تم بيع ثلاثة

 

 

عقارات في القدس الغربية تضم محال تجارية ومساكن بيعت بأسعار زهيدة لشركة مسجلة في جزر العذراء، التي تعد ملجأ للتهرب الضريبي والشركات المشبوهة.

وان مجلس النقباء ازاء هذه الاحداث المتسارعة والخطيرة يؤكد على ما يلي :

  • يحذر المجلس من مغبة اعتراف ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الامريكية اليها، وان ذلك قد يكون سببا لانفجار الاوضاع في المنطقة بشكل لا يمكن توقعه ويطالب بتحرك عاجل لجامعة الدول العربية لمنع صدور مثل هذا القرار.
  • يطالب المجلس الحكومة الاردنية بعدم الاكتفاء بالاستنكار والشجب، والانتقال الى استعمال اوراق ضغط حقيقية على الاحتلال لايقاف مسلسل انتهاكاته وتجاهله للوصاية الهاشمية الاردنية على الحرم القدسي الشريف.
  • يدين مجلس النقباء قيام بطريركية الروم الأرثوذكس ببيع عقارات تابعة للكنيسة في القدس الغربية لجهات يهودية وأجنبية، ويعتبرها خيانة وتفريطا في الحقوق التاريخية والمقدسات، ويدعو كافة المجامع والهيئات الكنسية لادانة هذا الفعل وتجريم فاعله، ويعتبر هذا البيع باطلا لان القدس وقف للامة لا يجوز لاحد ان يتصرف فيه.
  • يدعو المجلس كافة القوى الوطنية والهيئات الحقوقية المحلية والدولية الى ضرورة التحرك لايقاف التجاوزات والانتهاكات الصهيونية المدعومة امريكيا والانتفاض شعبيا وقانونيا ودبلوماسيا لنصرة القضية الفلسطينية في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها.

تحية لصمود الابطال في فلسطين، تحية اجلال وإكبار للمدافعين عن الأمة في وجه المشروع الصهيوني العنصري الذي يستهدف الحجر والشجر والانسان والتاريخ، النصر لفلسطين والخزي والعار للاحتلال وأعوان الاحتلال.

مجلس النقباء

4/12/2017

شاهد أيضاً

شعار مجمع النقابات 15

النقابات المهنية تدين جريمة اغتيال الكاتب الاردني ناهض حتر

استنكر رئيس مجلس النقباء نقيب أطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة جريمة اغتيال الكاتب الاردني ناهض …